المد والقصر – 2 –

بسم الله الرحمن الرحيم

بعد درسنا الأول وتجدنه على هذا الرابط  ، نواصل باب المد والقصر ، وهذا درسنا الثاني وسنأخذ فيه تعريف بعض المصطلحات المهمة  :

  • تقدير زمن الحركة :

زمن الحركة يكون حسب مرتبة القراءة التي نقرأ بها ويختلف من شخص لآخر

  •  أقســـام المد :

ينقسم الى قسمين : المد الطبيعي ( الأصلى )  والمد الفرعي

  1. المد الطبيعي الأصلي:

لا تقوم ذات الحرف إلا به و لا يتوقف على سبب من همز أو سكون ..
نحو:

{قالَ لَهُ صاحِبُهُ } كما في قوله تعالى {قالَ لَهُ صاحِبُهُ وَهُوَ يُحاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوّاكَ رَجُلاً} سورة الكهف الاية 37
نحو {وقولوا قولاً سديداً} كما في قوله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلا سَدِيدًا} ( سورة الأحزاب الآية:70) .
نحو : {أتجادلونني} كما في قوله تعالى { أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاءٍ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ } [ الأعراف:71]

وَالْمَـدُّ أَصْلِـيٌّ وَ فَرْعِـيٌّ لَــهُ وَسَــمِّ أَوَّلاً طَبِيعِـيًّـا وَهُـــو
مَا لاَ تَوَقُّـفٌ لَـهُ عَلَـى سَبَـبْ وَلا بِدُونِـهِ الحُـرُوفُ تُجْتَـلَـبْ
بلْ أَيُّ حَرْفٍ غَيْرُ هَمْزٍ أَوْ سُكُونْ جَا بَعْـدَ مَـدٍّ فَالطَّبِيعِـيَّ يَكُـونْ

ألقاب المد الطبيعي :
المد الطبيعي : سمي طبيعيا لأن صاحب الفطرة أي الطبيعة السليمة لا يزيده و لا ينقصه عن قدره
المد الاصلي : لأنه اصل لكل المدود
المد الذاتي : لأن ذات الحرف لاتقوم إلا به
مد الصيغة : لأن صيغة حرف المد لا تقوم إلا عليه

شروط المد الطبيعي :
1. أن يوجد حرف من حروف المد الثلاثة بشروطها
2. أن يكون ثابتا وصلا ووقفا .. ( المدينة )… هذا المد ثابت وصلا ووقفا ولم يتغير المد
3. أن لايتوقف على سبب من همز او سكون

أقسام المد الطبيعي :
* المد الطبيعى الكلمي : أن يأتى حرف المد فى كلمة نحو يَسْأَلُونَكَ كما في قوله تعالى { يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسهَا } سورة التكوير الاية 42

* المد الطبيعي الحرفي : هو ما كان في حرف من الحروف الهجائية التي افتتحت بها فواتح بعض سور التنزيل وينحصر المد في خمسة أحرف مجموعة في لفظ (حي طهر) وهي الحروف التي هجاؤها على حرفين ثانيهما حرف مد :    حا – يا – طا – ها – را

ملحقات المد الطبيعي :

1. مد صلة هاء الكناية (الصلة الصغرى)

التعريف : هو صلة هاء الكناية بواو مدية إذا كانت مضمومة وبياء مدية إذا كانت مكسورة ووقعت بين متحركين إلا أن يكون بعدها همزة قطع فتكون صلة كبرى وتلحق بالمد الفرعي

تعريف هاء الكناية : هي الهاء الزائدة المكنى بها عن المفرد المذكر الغائب وتوصل بياء مدية إذا كانت مكسورة وواو مدية إذا كانت مضمومة بشرط أن تقع بين متحركين

أمثلته
“إنه هو” – ” به خبيرا”
” له صاحبه ” – ” بإذنه يعلم ”
فالهاء في الأمثلة متحركة ومتحرك ماقبلها وما بعدها

ملاحظة : ما يلحق بهاء الكناية
الهاء الثانية من اسم الاشارة “هذه”
تعامل الهاء الثانية من “هذه ” معاملة مد الصلة الصغرى إذا لم يقع بعدها همزة قطع
مثال ” هذه جهنم ” فتوصل بياء لفظية في الوصل إذا وقعت بين متحركين نحو قوله تعالى : ” هذه بضاعتنا ردت إلينا ” سورة يوسف
وتحذف الصلة وصلا عند التقاء الساكنين نحو “عن هذه الشجرة ”

ملحوظة :
سمي مد الصلة الصغرى من ملحقات المد الطبيعي لانه اختل فيه شرطين من شروط المد الطبيعي وهما :
– حرف المد ليس أصليا،
– حرف المد يثبت في الوصل فقط دون الوقف.

 

Advertisements

رد واحد

  1. […] الثالث (تستطعن الرجوع للدرس الثاني ـ والأول ـ من خلال هذا الرابط […]

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: