أركان القراءة الصحيحة

أركان القراءة الصحيحة:

قال الإمام ابن الجزري في طيبة النشر :

فكل ما وافق وجه نحو *** وكان للرسم احتمالا يحوي
وصح إسنادا هو القرآن *** فهذه الثلاثة الأركــــــــان
وحيثما يختل ركن أثبت *** شذوذه لو أنه في السبعة

يشترط لصحة القراءة أركان ثلاثة:
1) موافقة القراءة لوجه من أوجه اللغة العربية ولو ضعيفا:
أي توافق وجها من وجوه النحو سواء كان أفصح أم فصيحا مجمعا عليه أو مختلفا فيه .
وصية لأزواجهم” قرئ برفع(وصية)على أنها مبتدأ خبره (لأزواجهم) وقرئ بالنصب على أنها مفعول مطلق أي فليوصوا وصية.

2) موافقة القراءة للرسم العثماني ولو احتمالا:
مثل:” ملك يوم الدين” .. قَرَأَ بَعْض الْقُرَّاء ” مَلِك يَوْم الدِّين ” وَقَرَأَ آخَرُونَ ” مَالِك ” وكِلَاهُمَا صَحِيح مُتَوَاتِر فِي السَّبْع وَيُقَال مَلِك بِكَسْرِ اللَّام وَبِإِسْكَانِهَا .

3) صفة السند:
وهو أن يأخذ العدل الضابط عن مثله متى يتصل السند برسول الله صلى الله عليه وسلم، أي يأخذ شيخ متقن فطن لم يتطرق إليه اللحن المقصود بالعدل الضابط، ويتصل سنده برسول الله صلة الله عليه وسلم عن جبريل عن رب العزة.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: