الهمز المزدوج من كلمة

1. الهمز المزدوج من كلمة :

2- حكم التقاء همزتين قطعيتين متحركتين من كلمة واحدة :

نجد بالقرءان الكريم ثلاثة صور لالتقاء الهمزتين القطعيتين المتحركتين من كلمة وهــي :


الصورة الأولى: همزتين مفتوحتين ءَءَ:

(ءَءَ)

أَأَلد – أَأَمنتم – أَأَنذرتهم

,,, الحكــــم ,,,
1.الإبــــدال
2.التسهـيــل

ورش رحمه الله يحقق الهمزة الأولى والثانية يغيرها، والتغيير يكون بالإبدال أو التسهيل (بين بين) من غير إدخال ألف بين الهمزتين .

ملاحظة: ننتبه إلى مقدار المد مع الإبدال
فإما بالمد طبيعي أو بالمد مشبع نحو:
أألــد ….ءالد … القصر لأن بعدها حرف متحرك (مد طبيعي )
أأنذرتهم ..ءااانذرتهم … الإشباع لأن بعدها حرف ساكن (من قبيل اللازم)

الصورة الثانية:(همزة مفتوحة فمضمومة) ءَءُ :

(ءَءُ) (محصورة في أربعة مواضع)

-أؤنبئكم(آل عمران آية 15 )
- أؤنزل عليه الذكر (ص آية 8 )
-أؤشهدوا(الزخرف آية 19 )
- أؤلقي الذكر عليه (القمرآية 25 )

الحكم: التسهــيــل
تحقيق الهمزة الأولى وتسهيل الثانية بين الهمز والواو المدية من غير إدخال ألف بين الهمزتين .

الصورة الثالثة: (همزة مفتوحة فمكسورة) ءَءِ :

(ءَءِ) (وردت في 9 ألفاظ في القرآن)
-أإذا – أإله – أإنك – أإنا –أإنكم – أإن لنا لأجرا
- أإن ذكرتم – أئمة –أإفكا

الحكم: التسهــــيـــل

تحقيق الهمزة الأولى وتسهيل الثانية بين الهمز والياء المدية من غير إدخال ألف بين الهمزتين .

ملحوظة: نلاحظ أن الهمزة الأولى دائما مفتوحة وهي همزة استفهام إلا في كلمة “أئمة”، ودائما محققة.
,,, ملاحظات هامة جدا,,,
1. لورش في كلمة أرأيت ـ أرأيتكم ـ أرأيتم ونحوها :
التسهيل في الهمزة الثانية وله فيها أيضا الإبدال مع المد .
يتعين لورش الوقف بالتسهيل فقط في :
- أأنت
- أرأيت
ويمتنع الإبدال لئلا يجتمع ثلاث سواكن متتالية
ءانْتْ
أرايْتْ

2. إذا اجتمع ثلاث همزات في كلمة واحدة تعين لورش التسهيل فقط في الهمزة الثانية مع القصر والتوسط والإشباع ، وامتنع الإبدال لئلا يلتبس الاستفهام بالخبر وذلك في :
ءءامنتم … ء.امنتم أصل الكلمة ءَءَءْمنتم ( بالأعراف وطه والشعراء )
ءءالهتنا ء.الهتنا أصل الكلمة ءَءَءْلهتنا (بالزخرف)
وهو في الكلمتان بدل مغير بالتسهيل
النقطة بين الهمزة وحرف المد تدل على التسهيل

3. لفظ أئمة
وردت بخمس مواضع في القرآن الكريم وهي:
- سورة التوبة آية 12
- سورة الأنبئاء آية 73
- سورة القصص آية 5 و 41
- سورة السجدة آية 24
قرأه ورش بالتسهيل فقط أما إبداله ياءا فهو مذهب النحويين .

الهمز المزدوج

الهمز المزدوج

1 – مقدمة و تعريــــــف :
الهمز المزدوج هو الهمز الملاصق لمثله ويكون من كلمة ومن كلمتين.
,, أمثلة,,
من كلمة: ءَأَتخذ – أَءُشهدوا – أَءِله
من كلمتين: شاءَ أَنشره – أولياءُ أُوْلئك – في السماءِ إِله

*مذهب ورش في الهمز المزدوج:
مذهب ورش في التقاء الهمزتين أنه يحقق الأولى دائما ويغير الثانية.
ويختلف حكم قراءة الهمزة الثانية حسب حركة الهمزة من فتح وضم وكسر.
ولورش رحمه الله ثلاثة أحكام في الهمز المزدوج وهي:
1-حكم الإبدال
2-حكم التسهيل (بين بين)
3-حكم الحذف.

2 ـ الهمز المفرد المتحرك

2- الهمــــز المفرد المتحرك

تعريــــــف :

الهمز المفرد المتحرك هو الهمزة الوحيـدة المتحركة في الكلمة

نحو:
المُـــؤَلفة – مُــــؤَجلا – مـُـــؤَذن – سأ َل – النسيءُ

2 – القاعدة الأصولية:

يبدل ورش -رحمه الله- كل همز مفرد مفتوح وقع بعد ضم واوا مفتوحة شرط أن يكون فاء الكلمة .

إذن الهمزة الواقعة فاء للكلمة و أتت مفتوحة و كان قبلها ضم أبدلها ورش واوا نحو :

لاتُـؤاخذنا == لا تـفاعـلنا فــعـل = ءاخذ….بعد الإبدال ( لا تـواخذنا )

مــؤَذن== مفعـل …. فــعـــل = أذّن………..بعد الإبدال……….. ( مـوذن )

المُــؤَلفة == المـفعـلة …. فــعـــل = ألــِـــف………..بعد الإبدال…. ( المـولفة )


3 – الاستـــثـــنــاء :

- في كلمتي: لِئلا و لِأهب الهمزة ليست فاء الكلمة و مع هذا فقد أبدلها ورش ياءا من جنس حركة الكسرة قبلها. وتقرأ : ليلا- ليهب.
لـئلا ………..بعد الإبدال……….. ليلا
لـأهب ………..بعد الإبدال……… لـيهب


- في كلمتي : منسَأته و سَأ ل الهمزة تبدل رغم عدم توفر شروط الإبدال. فتصبح منساته – سال.
منسَـأته == مفعـلته………..الهمزة ليست فاء للكلمة وغير مسبوقة بضم ومع ذلك تبدل………..بعد الإبدال……….. ( منساته )
سَأل == فعل ………..الهمزة ليست فاء للكلمة وغير مسبوقة بضم ومع ذلك تبدل………..بعد الإبدال……….. ( سال )


- في كلمة النسىءُ من قوله تعالى : ” إنما النسيء زيادة في الكفر “ مستثناة لورش من تحقيق الهمز المتحرك الواقع لاما للكلمة, والكلمة أصلها النسيء , تبدل الهمزة ياءا فتدغم الياء الأولى في الثانية فتصير النسيّ بياء مشددة.

- في كلمة أرأيت وما يتصرف عنها أرأيتم – أرأيتكم الهمزة تبدل رغم عدم توفر الشروط
أرأيت ………..بعد الإبدال……….. ( أرايت )
كما لورش فيها التسهيل أيضا
مع مراعاة عدم الإتيان بوجه الإبدال حال الوقف حتى لايجتمع فيها 3 سواكن
أرايْـتْ ….. السواكن الثلاثة وقفا
- تنبيه:
في مثل الكلمات التالية : فؤاد و سؤال ,الهمزة لا تبدل مع أنها مسبوقة بضم
لأنها وقعت عين الكلمة فهي محققة فلا بد من الانتباه إلى فائية الكلمة في هذا الباب.

1 ـ الهمز المفرد الساكن

1- الهمــــز المفرد الساكن:
1 – تعريــــــف :

الهمز المفرد الساكن هو همزة وحيدة ساكنة في الكلمة

نــحـو:يــأ ْمرون – مُـؤْمنون – بــئْـر

- القاعدة الأصولية:

- يبد ل ورش كل همز مفرد ساكن وقع فـاء للكلمة حرف مد من جنس حركة ما قبله.

- شروط القاعدة:
- أن تكون في الكلمة همزة مفردة
- أن تكون ساكــنــــة
- أن تكون فاء الكلمة، ميزان أصول الكلمة من جذر ” فـعـل

- الحكــــــم:

- الإبدال بحرف مد ( واي) من جنس حركة ما قبل الهمزة المفردة الساكنة.
1ألــفا إذا كانت مسبوقة بالفـــتــح
2واوا مدية إذا كانت مسبوقة بالضــــم
3يـاء مدية إذا كانت مسبوقة بالكـسـر

- أمثلـــــة:
1- يـَأ ْلمون…… فعل = ألِـم……..بعد الإبدال….. ( يـَــالمون )

2- يـُؤ ْمنون…. فعل = أمِن…….بعد الإبدال……. ( يـُــومــنـون )

3- الذِي اؤْتمن فـعـل = أمـِــن……بعد الإبدال ( الذيــتـــمــن )

نلاحظ أن:

- في المثال 1 / 2 الحركة والهمزة الساكنة في كلمة واحدة.
- في المثــــال 3 الحركة والهمزة الساكنة في كلمتيـن وفصل بينهما حرف مد فكيف توصلنا إلى الإبـدال ؟ وكيف يكون الحكم وصلا للكلمتين وابتداء بالكلمة الثانية ؟

— شرح المثال ” الذي اؤتمن” :

فعل ” اؤْتـمن” الهمزة الأولى همزة وصل مضمومة والثانية همزة مفردة ساكنة وهو على وزن:

اؤْتـمن” افــْـتـعل”

إذن الهمزة تعتبر فاء للكلمة، فحكمــها الإبدال لورش بحسب القاعدة .

* في حالة الوصل الذي اؤتمن : تحذف همزة الوصل فتصبح الكلمة : (الذي ؤتمن) و سيترتب بعد حذف همزة الوصل في درج الكلام التقاء ساكنين وهما الياء المدية من (الذي ) والهمزة الساكنة في ( ؤْتمن ) وللتخلص من التقاء الساكنين نحذف الساكن الأول إن كان حرف مد أو يحرك إن كان حرفا صحيحا .
فتصبح الكلمة بعد حذف الساكن الأول : (الذِؤْ تمن) فنطبق قاعدة الإبدال بحرف مد وهو الياء المدية لأنها تجانس كــــسرة الذال . إذن هكذا نتوصل إلى قراءة المثال [ الـــذ يـــــــتمن] .

* في حالة الابتداء باؤتـــمن : تثبت همزة الوصل وتحقق بحركة الضم وبعدها همزة مفردة ساكنة فحكم التقاء همزتين ها هنا فسيكون لجميع القراء نفس الحكم وهو إبدال الهمزة الساكنة بحرف مد يجانس حركة همزة الوصل ابتداء وعليه سيقرؤها الجميع : “اوتـــمـــن” .

كيف نعرف أن الهمز فاء للكلمة :

نزن الكلمة بالميزان الصرفي إما مباشرة أو الإتيان بها على صيغة الفعل الماضي

يـَأ ْلمون == يـفعـلون …. فعل = ألـِم……بعد الإبدال……. ( يـَـالـمون )

يـُؤ ْمنون== يـفعلونفـعـل = أمِن……بعد الإبدال ( يـُــومــنـون )

جـئـْتم == فعلتم فعل = جـاءلا تبدل لأن الهمزة لام الكلمة وليس فاءها

أيضا تكون الهمزة فاء للكلمة إذا سبقت بأحد الحروف التالية ( فـأنيتمو ) = ( أنيت + و + ف + م)

,,, 3 – الاستـــثـنــاء ,,,

و الإيواء مصدر آوى بمعنى ضم , ولم يقع لفظ الإيواء في القرآن و إنما وقع فيه ما تصرف منه وهو سبعة ألفاظ :

المأوى – مأويه – مأويهم – مأويكم –
فأووا – تؤوي – تؤويه

حققها كلها ورش من طريق الأزرق , مع أن الهمز فيها وقع فاء الكلمة.
ووجه الإبدال هو التخفيف ولكن الإبدال في تؤويه و مثله تؤوي سيكون به ثقل أشد من ثقل الهمز لأنه يؤدي إلى اجتماع واوين الأولى ساكنة وهي المبدلة من الهمزة و الثانية متحركة, و لا شك أن اجتماعهما أثقل في النطق من تحقيق الهمز فتــُرك الإبدال و حـُـقـّق الهمز لذلك. وقيس على هذا بقية الألفاظ .

أبيات الشاطبية :
214 - إِذَا سَكَنَتْ فَاءً مِنَ الْفِعْلِ هَمْزَةٌ * فَوَرْشٌ يُرِيهَا حَرْفَ مَدٍّ مُبَدَّلاَ
215 – سِوَى جُمْلَةِ الإِيوَاءِ وَالْوَاوُ عَنْهُ ** إِنْ تَفَتَّحَ إِثْرَ الضَّمِّ نَحْوُ مُؤَجَّلاَ

استثناءات لم تتوفر فيها الشروط ومع ذلك خضعت للقاعدة :

- يبدل ورش بعض الكلمات وقعت الهمزة المفردة الساكنة فيها عين الكلمة و هي أصل مطرد و كلمتان ,

فالأصل المطرد : كل ما جاء في القرآن من لفظ بئس و بئسما ,
و الكلمتان هما : الذئب في ثلاثة مواضع بسورة يوسف ,
وبئر في قوله تعالى : “و بئر معطلة ” في سورة الحج.
فالكلمات الثلاث المبدلة هي :
الذيب – بير – بيس
فالهمزة هنا تبدل ياء مدية من جنس حركة الكسرة قبلها.

- و كذلك أبدل ورش الهمزة الساكنة في كلمتين يأجوج و مأجوج ( ياجوج – ماجوج ) وهي من الكلمات التي لا توزن لأنها كلمات أعجمية.

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 160 other followers